الصحة تكثف جهودها التوعوية للتعامل مع “كورونا” المستجد

كثفت وزارة الصحة جهودها التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، ونشرت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إنفوجرافيك توعوي عن كيفية الوقاية من عدوى كورونا المستجد، أكدت من خلاله على أهمية التقيد بالاحتياطات الوقائية للالتهابات التنفسية عامة والتي تشمل المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس.

كما بينت من خلال فيديو توعوي نشرته على نفس الحساب ماهية فيروس كورونا المستجد الذي ظهر مؤخراً في الصين ويسبب عدوى الجهاز التنفسي بدرجات متفاوتة.

وأضافت أن الفيروس ينتقل من الشخص المصاب بالعدوى إلى شخص آخر عن طرق المخالطة القريبة دون حماية، موضحةً أنه لايوجد حتى الآن علاج نوعي أو لقاح للفيروس، ولكن يمكن تجنبه بأساليب الوقاية الصحيحة.

وتضمن الفيديو التوعوي الإشارة إلى أعراض الإصابة بالفيروس ومن أبرزها ” الحمى و السعال وضيق التنفس، وأحيانا تتطور إلى التهاب رئوي، وقد يتسبب في مضاعفات حادة لدى الأشخاص الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي والمسنين، والأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة “.

ودعت وزارة الصحة من يشعر بهذه الأعراض بالتوجه إلى أقرب مركز صحي, إضافةً إلى فقد تم إصدار نصائح للمسافرين المتجهين لمناطق ظهر فيها المرض، وتشمل ” تجنب الاتصال بالحيوانات “حية أو ميتة”، أو المنتجات الحيوانية، أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات، وتجنب الاتصال بأشخاص مصابين بأعراض تنفسية.

وشددت على من تظهر عليه أعراض الإصابة بعدوى تنفسية، فينبغي عليه البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط بالآخرين وعدم السفر أثناء وجود أعراض مرضية، مع تغطية الفم والأنف بالمناديل عند الكحة أو العطاس، والمحافظة على نظافة اليدين عبر غسلهما لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو بالمعقمات الكحولية.