المغنية الأمريكية بيلي إيليش تحصد أبرز جوائز غرامي الموسيقية

فازت المغنية الأمريكية الشابة بيلي إيليش بأبرز جوائز غرامي الموسيقية في الحفل الذي نظم الأحد. وحصدت إيليش جوائز أفضل ألبوم وأفضل أغنية وأفضل تسجيل خلال العام وأفضل فنانة صاعدة.
حصلت المغنية الأمريكية بيلي إيليش على نصيب الأسد في حفل توزيع جوائز غرامي الموسيقية الأحد بعد فوزها بالجوائز الأربعة الكبرى، وهي أفضل ألبوم وأفضل أغنية وأفضل تسجيل خلال العام وأفضل فنانة صاعدة.
وتفوقت الفنانة البالغة 18 عاما على منافسة قوية من ليل ناس أكس وليزو الفنانة الحائزة أكبر عدد ترشيحات هذه السنة.
وقد حققت إيليش شهرة كبيرة خلال السنة المنصرمة بعدما زاد عدد متابعيها عبر الإنترنت بشكل كبير بفضل أغاني البوب القاتمة أحيانا التي تؤديها مع أنغام تطبع الأذهان وعزف قوي على الباص.
وفازت إيليش بجائزة أغنية العام عن أغنيتها “شخص سيء” (باد غاي) كما حصلت على جائزة أفضل تسجيل خلال العام عن نفس الأغنية.
كما حصلت إيليش (18 عاما) أيضا على جائزة ألبوم العام عن ألبومها “عندما ننام جميعا أين نذهب؟” ون وي أل فول سليب وير دو وي جو؟”.
وقد حرصت على تشارك نجاحها مع شقيقها فينييس أوكونيل مساعدها الفني الرئيسي.
وقال أوكونيل “نؤلف الموسيقى في غرفة النوم. لا نزال نفعل ذلك وهذا الفوز مهدى إلى كل الأطفال الذين يؤلفون الموسيقى في غرف نومهم…ستحصلون على جائزة كهذه يوما ما”.