مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تطلق أنشطة إثرائية وتثقيفية

أطلقت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، مؤخرًا، فعاليات برنامجها الثقافي لعام 2020 م بلقاء حمل عنوان “جودة الحياة” أعدته المكتبة انطلاقًا من دعمها لبرامج تحقيق الرؤية، التي تسعى لتحسين نمط حياة الفرد والأسرة كونها نواة المجتمع.

وقدم اللقاء المتحدث الرسمي لبرنامج جودة الحياة مزروع المزروع بفرع الخدمات وقاعات الاطلاع بخريص في الرياض، كما أقيمت محاضرة بعنوان “اختلال الأدوار في الأسر” تولت المدربة المعتمدة ومستشارة الحوار الأسري نوال الحيدري، وتناولت مفهوم الاختلال الوظيفي للأدوار في الأسر ومسبباته، والآثار السلبية التي يمكن أن تطرأ بسبب التغيير في تركيبة الأسرة، واستعرضت نماذج منها والحلول الممكنة في مثل هذه الحالات.

وتنظم المكتبة باقة من الأنشطة الإثرائية والتثقيفية التي تتجدد كل سنة بموضوعات متنوعة وأفكار جديدة لتسهم في تحقيق أهداف التنمية والتطور المجتمعي، وتقدم تجربة ثقافية متكاملة نابعة من اهتمامات المكتبة وبيئتها المحلية، وقد تضمنت خطتها لهذا العام موضوعات مرتبطة بالتحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، إضافة إلى قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها الرياض من 21 إلى 23 نوفمبر 2020 م.

وتتطلع مكتبة الملك عبدالعزيز لحضور ومشاركة الجمهور في برامجها وفعالياتها المتنوعة لهذا العام وطرح آرائهم ومقترحاتهم البناءة، وبما أن الثقافة والترفيه من مقومات جودة الحياة فقد جاءت ملتقيات “كتاب الشهر” و”تجاربهم في القراءة” والمواسم والأمسيات الثقافية والترفيهية مثل: ملتقى شغف، وأمسية ذاكرة الرياض، والأمسيات السينمائية كفعاليات دورية.