الغارات الروسية ـ السورية تتسبب بنزوح 100 ألف مدني

وصل عدد النازحين في منطقتي خفض التصعيد وريف حلب الغربي، خلال الفترة بين 16 و26 من يناير الحالي، إلى نحو 100 ألف، (17150 عائلة)، بسبب الاستهداف المكثف من قوات النظام والطيران الروسي، بهدف التقدم في المنطقة.

وقال فريق “منسقو الاستجابة” اليوم، الأحد ، إن عدد المناطق المستهدفة بلغ أكثر من 141 نقطة، 30 منها بالاستهدافات الأرضية، و40 بالقصف الجوي، كما استهدف الطيران الحربي الروسي 46 نقطة، وقصف الطيران المروحي التابع لقوات النظام 25 نقطة.

وحققت قوات النظام تقدماً جديداً في شمال غرب سوريا وباتت تبعد مئات الأمتار فقط عن مدينة معرة النعمان الاستراتيجية، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.