العواد: المملكة تعمل بكل الإمكانات لمحاربة جرائم الاتجار بالأشخاص

الجزيرة وهيب الوهيبي
أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور عواد بن صالح العواد أن المملكة تعمل على حماية وتعزيز حقوق الإنسان عبر منظومه من القوانين والتشريعات والتدابير التي أحدثت تغييرات جذرية وإصلاحات نوعية، مشدداً على عملها بكافة طاقاتها لمحاربة جرائم الاتجار بالأشخاص، والتي تعد من أبشع الجرائم التي تنتهك حقوق الإنسان، وتسلب حريته، وتهدر كرامته، من خلال الأنظمة التي سنتها والاتفاقيات والبروتكولات الدولية التي انضمت إليها ومذكرات التعاون الموقعة مع المنظمات والجهات الدولية ذات الصلة، حيث أسهمت هذه الجهود في بناء إطار نظامي ومؤسسي يكفل حماية جميع الأشخاص من جرائم الاتجار بالأشخاص دون تمييز، ويعزز ملاحقة مرتكبي الجريمة، وإدانتهـم، وإصدار أحكام صارمة بحقهم، وتقديم المساعدة للضحايا.

وقال العواد عقب توقيعه مذكرة تفاهم اليوم مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الرياض أن المذكرة تأتي في إطار التعاون المشترك بين الهيئة والأمم المتحدة ؛ وسيتم من خلالها تعزيز التعاون في المسائل المتعلقة بمكافحة جرائم الإتجار بالأشخاص والوقاية منها وتطوير الأنشطة والبرامج وتنمية القدرات الوطنية المعنية بمكافحة هذه الجرائم، كما سيتم العمل من خلالها تطوير قدرات العاملين في المجالات المختلفة ذات العلاقة بمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص وحماية الضحايا، وتقديم الخبرات الفنية والإدارية فيما يتعلق بنشاط مراكز ودور إيواء ضحايا هذه الجريمة، ووضع آليات لحماية الضحايا ومساعدتهم، وإعداد وتطوير آليات استقبال الشكاوى والبلاغات في هذا المجال، ووضع الآليات المناسبة لتقديم الدعم القانوني والمالي والمعنوي للضحايا وعودتهم الطوعية لبلدانهم.