سفير المملكة لدى البحرين يزور مركز عيسى الثقافي

استقبل الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الامناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود سفير المملكة العربية السعودية لدى مملكة البحرين، والدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين عام دارة الملك عبدالعزيز بالرياض الامين العام لمراكز الوثائق والبحوث بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك في زيارة رسمية يقومان بها لمركز عيسى الثقافي.
ورحب الشيخ خالد بالضيفين مشيدًا بما يربط البلدين الشقيقين من علاقات متميزة، وما تحظى به من اهتمام ورعاية كبيرة من لدن القيادتين الحكيمتين، مؤكدا عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة في مختلف المجالات وخاصة الثقافية، في ظل حرص البلدين الشقيقين على تطوير تلك العلاقات والارتقاء بها إلى آفاق أرحب بما يلبي التطلعات المشتركة.
واستعرض الجانبان العلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، حيث زار الوفد معرض مركز الوثائق التاريخية الذي عَرَضَ عددا من الصور القيمة والوثائق والرسائل المتبادلة بين مختلف قيادات وحكام البلدين الشقيقين، كما تم بحث عدد من المشاريع الثقافية والعلمية المستقبلية والتي توثق الروابط الأخوية على المستويين الرسمي والشعبي، وبما يسهم في تفعيل مذكرة التفاهم المبرمة بين مركز عيسى الثقافي ودارة الملك عبدالعزيز.
وقام مركز عيسى الثقافي بإهداء صاحب السمو الملكي السفير صورة تاريخية ومعاصرة توثق للعلاقات بين القيادتين الحكيمتين، وقدم المركز للدارة نسخا من الوثائق التاريخية النادرة التي تعزز لعلاقات الطرفين الشقيقين.
وقام صاحب السمو الملكي السفير وأمين عام الدارة بجولة تفقدية لفضاءات المركز، حيث زار الوفد المكتبة الوطنية وعددا من القاعات الرئيسية، مبديين إعجابهما بما يقدمه المركز من جهود في خدمة الثقافة والمعرفة.