السائق الموري يتصدر الترتيب العام لـ “أوتوكروس السعودية”.. وابن خنين يخطف المركز الأول في الجولة الختامية

أسدل الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الستار على منافسات الجولة الثالثة والجولة الختامية من بطولة السعودية تويوتا للأوتو كروس التي أقيمت منافساتها بميدان ديراب في الرياض مساء يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وشهدت منافسات الجولة الختامية لبطولة السعودية تويوتا للأوتوكروس لهذا العام مشاركة مميزة من المتسابقين المحترفين والهواة السعوديين، حيث جذبت هذه السباقات العديد من المتسابقين الذين تنافسوا على مضمار الحلبات التي يقيمها الاتحاد هادفاً منها نشرها بين أوساط الشباب وإيصال رسالة بأن ممارستها تحت مظلة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية في الأنشطة والفعاليات التي ينظمها في أجواء آمنة.

ووسط احتفالية كبيرة من الفائزين علي ميدان ديراب، توج المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ريان الخريشي مساء الجمعة أصحاب الفائزين في الفئات المختلفة للجولة الثالثة، حيث أحرز السائق سعيد الموري المركز الأول بالترتيب العام للجولة الثالثة بعد أداء رائع تاركاً المركزين الثاني والثالث لكل من عبد العزيز الرميح وسالم المظلوم.

فيما شهدت الجولة الختامية التي أقيمت أمس تنافساً قوياً نتج عن فوز أحمد بن خنين بالمركز الأول يليه جون لحود في المركز الثاني وربيع الأعور ثالثاً.

وشهدت الجولة الثالثة والجولة الختامية مشاركة قوية من المتسابقة السعودية إسراء الدخيل التي استطاعت الفوز بالمركز الأول في فئة الدفع الأمامي- V4 وقدمت مستوى تنافسياً رائعاً في جميع مشاركاتها في سباقات الأوتوكروس السعودية.

وأكد الخريشي أن الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية سعيد بما وصلت إليه سباقات الأوتوكروس من نجاح كبير ومشاركة واسعة وكانت خطة الاتحاد الناجحة في زيارة السباقات لمناطق المملكة قد حققت أهدافها في الترويج لهذه الرياضة وزيادة عدد المتسابقين في كل عام، مثمناً جهود المشاركين وإبراز مواهبهم.

وقال: “بطولة السعودية تويوتا للأوتوكروس واحدة من أهم السباقات التي يحرص الاتحاد على تنظيمها لإعطاء الفرصة للمواهب الشابة لإبراز مواهبهم من خلال رياضة السيارات وهذا من أهداف الاتحاد لتطوير رياضة السيارات بالمملكة بشتى أنواعها ودعم الأبطال والمواهب للوصول إلى العالمية على أمل أن نتوسع بجولاتها الموسم المقبل”، مقدماً شكره للهيئة العامة للرياضة على دعم هذه المسيرة والجهات الراعية من خلال مساهمتها بتطوير رياضة السيارات.