الرئيس الصيني: الوضع خطر والوباء ينتشر بسرعة

أقر الرئيس شي جينبينغ السبت أن انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 41 شخصًا “يتسارع” ويضع الصين في “وضع خطر”، داعياً إلى تعزيز سلطة النظام الشيوعي.

وأصاب فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في ديسمبر بمدينة ووهان في وسط البلاد نحو 1300 شخص في الصين وشُخصت إصابات في العديد من البلدان، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة.

وأكد شي جيبينغ خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي “تتكون من سبعة أعضاء وتدير البلاد” أن الصين يمكنها “الانتصار في المعركة” ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، مضيفا “من الضروري إزاء وضع خطر لوباء يتسارع “انتشاره”، تعزيز القيادة المركزية والموحدة للجنة المركزية للحزب”.

وكان الرئيس الصيني دعا في أول تصريحات يدلي بها بشأن الفيروس الاثنين الماضي إلى “القضاء” على الوباء بكل عزم، وعقب تصريحاته فرض الحجر الصحي على مدينة ووهان مركز الوباء ومقاطعة خوبي التي تمثل المدينة مركزها، ومنع إثر ذلك نحو 56 مليون صيني من مغادرة مناطقهم حتى إشعار آخر.