سمكة إبرة تقفز من المياه وتخترق رقبة صبي إندونيسي

كان الفتى الإندونيسي، محمد إيدول، يمارس الصيد مع والده عندما باغته شيء لم يتوقعه: سمكة إبرة قفزت من المياه وطعنته في رقبته.
وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على موقعها الإلكتروني، الخميس، بأن الحادثة وقعت قبل أيام قبالة سواحل جزيرة سولاويزي الإندونيسية.
وأصيب محمد بجروح خطيرة، تطلبت إجراء عملية جراحية عاجلة، استغرقت نحو ساعتين.
وأظهرت صور فم سمك الفصيلة الخرمية، وهي تخترق رقبته من جهة، لتخرج من الجهة الأخرى للرقبة، وظلت السمكة عالقت في جسمه، حتى تمت إزالتها في المستشفى.
وقال الطبيب المشارك في العملية، سيرفي عارف، إن العملية كانت دقيقة من أجل إزالة السمكة من الرقبة التي تحتوي على شريان كبير.

وتعافى الفتى الإندويسي (16 عاما) تدريجيا من الإصابة، لكنه لم يغادر المستشفى بسبب الحمى التي أصيب بها، ويقول الأطباء إنهم ينتظرون تهدأ الحمى.
وتنتمي الخرمية لما يعرف بـ”أسماك الإبرة” نظرا لشكلها الأنبوبي الطويل وجسمها النحيف، وتنتشر هذه السمكة بشكل كبير في المياه الساحلية.
وتشتهر بأنها بارعة في القفزة من المياه بسرعة تصل إلى 60 كيلومترا في الساعة.