أديب شاب يكتب نعياً لنفسه قبل وفاته بـ 19 ساعة بمعرض القاهرة للكتاب

توفي أمس الكاتب الشاب محمد حسن خليفة، أثناء تواجده فى دار النشر التى أصدرت مجموعته القصصية الجديدة، وذلك في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وقد تبين أن سبب الوفاة أزمة قلبية.

وحسب اليوم السابع فإن آخر ما كتبه “خليفة” على صفحته في فيسبوك كان ما يشبه نعوة له قبل 19 ساعة من وفاته، فقد كتب اقتباساً من قصة “روحي مقبرة”، ضمن مجموعته التي يروج لها في المعرض “إعلان عن قلب وحيد: علقت خبر موتي أمامي على الحائط، كل صباح ومساء كنت ألقي نظرة عليه، لأطمئن أن ورقة الجرنال التي كتب فيها الخبر بخط كبير، وصفحة أولى، بعيدًا عن الوفيات، مازالت سليمة، وتستطيع أن تقاوم معي الأيام القادمة”، وهذا الجزء كان آخر ما كتبه وكأنه يودع أصحابه، وفي النهاية كتب: “تصبحوا على خير”.

 والكاتب محمد حسن خليفة صدر له هذا العام بمعرض الكتاب مجموعة قصصية بعنوان «إعلان عن قلب وحيد»، وكان يكتب مقالات في عدة صحف عربية في الثقافة والفن والأدب والشأن المصري.

وكان يرتب الكاتب الشاب، لندوة له بمعرض الكتاب يوم الأحد المقبل 26 يناير.