المنتدى الاقتصادي العالمي يحتضن “المقهى السعودي”

أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع مركز المبادرات بمؤسسة مسك الخيرية “المقهى السعودي” على هامش فعاليات “المنتدى الاقتصادي العالمي 2020” في دافوس، والذي انطلقت اعماله يوم 21 من يناير الجاري، وتستمر على مدى 4 أيام.

ويعتبر “المقهى السعودي” مساحة ثقافية بمحتوى رقمي تفاعلي، يتعرف من خلاله رواد المنتدى الاقتصادي على المجتمع السعودي وثقافته الأصيلة، وهو ما يجسد رؤية المملكة 2030، التي فتحت النوافذ على كافة دول العالم، ومدت جسور التواصل مع مختلف الثقافات، من اجل تعزيز الاحترام والتفاهم المشترك.

وتتطلع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من مشاركتها ضمن الوفد السعودي؛ إلى تبادل الرؤى والأفكار، وتسليط الضوء على تجربة السعودية في الانفتاح السياحي الذي تنتهجه المملكة، واطلاقها للتأشيرة السياحية، مرحبة بزوارها من كل دول العالم، والتعريف بالمقومات السياحية والكنوز التراثية والتاريخية بالمملكة، بالإضافة إلى استعراض الفرص الاستثمارية الجاذبة لتنمية قطاع السياحة في المملكة.

وتشارك المملكة في المنتدى الاقتصادي العالمي؛ ممثلة في مركز المبادرات بمؤسسة مسك الخيرية للعام الثالث على التوالي، بمعية نخبة من الهيئات والقطاعات والشخصيات البارزة، لاستعراض التجارب والمبادرات في مواجهة تحديات المستقبل، وما تم تقديمه من برامج تمكين وحلول إبداعية مبتكرة في مختلف المجالات، تمثل ما وصلت إليه المملكة من تقدم وانفتاح وريادة، وتتوافق مع توجهات القيادة الرشيدة، وتطلعات الطاقات السعودية الشابة، وطموحات الرؤية المباركة.