الاتحاد الإيراني يرضخ لتعليمات “الآسيوي” بنقل مباريات أنديته

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم موافقة ممثلي الأندية الإيرانية على خوض الدور التمهيدي في منافسات دوري أبطال آسيا على أرض محايدة نظرا للانعدام الأمني ومعارضة الأندية الآسيوية بسبب ذلك اللعب على الأراضي الإيرانية.

وأكد الاتحاد الاسيوي في بيان أن فريقي “شهر خودرو والاستقلال وافقا على خوض مباراتيهما في الدور التمهيدي لدوري ابطال اسيا ضد الرفاع البحريني والكويت الكويتي تواليا في الامارات في 25 يناير 2020، بعد مناقشات مع الأمين العام للاتحاد الاسيوي داتو ويندسور جون وممثلين عن الأندية في مقر الاتحاد الاسيوي اليوم في كوالالمبور”.

تابع البيان “تم الاتفاق أيضا على إعادة جدولة مباريات الأندية الإيرانية على أرضها في دور المجموعات لدوري الأبطال في الجولات الأولى، الثانية والثالثة لتقام خارج أرضها وذلك للسماح بإعادة تقييم المخاوف الامنية في البلاد”.

وكان الاتحاد القاري أعلن الاربعاء نقل المباراتين المقررتين سابقا في 21 الجاري إلى أرض محايدة في الامارات “بسبب مخاوف أمنية مستمرة في إيران وقرار عدة حكومات باصدار تحذيرات للسفر لها.

في المقابل، أعلنت إيران في بادىء الأمر رفضها نقل المباريات المحلية لأنديتها ملوحة بالانسحاب ومعتبرة أن البلاد آمنة لاستضافة البطولة القارية، وذلك في أعقاب سلسلة أحداث في الآونة الأخيرة، أبرزها اسقاط طائرة مدنية أوكرانية، إلا أنها سرعان ما رضخت لتعليمات الاتحاد الآسيوي.