مقتل 73 سوريا منذ الاتفاق الروسي ـ التركي

نشر فريق “منسقو الاستجابة” بيان بأعداد الضحايا المدنيين نتيجة الاستهداف بالطائرات الحربية الروسية منذ نحو أسبوع، وأنه وصل إلى 73 مدنيًا، منهم 27 طفلًا وست النساء و39 رجلًا وشخص واحد من كوادر العمل الإنساني.

وكانت روسيا وتركيا اتفقتا على “تهدئة” لوقف إطلاق النار والهجمات البرية والجوية في منطقة “خفض التصعيد” بمحافظة إدلب، وتم تحديد فجر الأحد، 12 من يناير الحالي، موعدًا لبدء العمل بالاتفاق، بحسب بيان لوزارة الدفاع التركية.

وبلغت أعداد العائلات النازحة من ريف حلب الغربي والجنوبي 11 ألفًا و691 عائلة، منهم ستة آلاف و77 عائلة نزحت مؤخرًا، وخمسة آلاف و614 عائلة نزحت مرات عدة.

وحدد البيان نسب العجز في الاستجابة الإنسانية للنازحين حديثًا، وفق القطاعات المختلفة، ووصل العجز في الأمن الغذائي 91%، وفي تأمين المواد غير الغذائية 83%، وفي المأوى 93%، وفي قطاع الصحة 81%، والتعليم 89%.