حزب الله الإرهابي يهدد بطرد صالح من بغداد

هدد حزب الله الإرهابي في العراق بطرد رئيس الجمهورية من بغداد على خلفية اللقاء الذي جمعه بنظيره الأميركي دونالد ترمب في دافوس السويسرية، فيما واصل المحتجون قطع طرق وشوارع وجسور حيوية، في 9 من أصل 18 محافظة عراقية، للضغط على النخبة السياسية الحاكمة للإسراع بتكليف مرشح مستقل لتشكيل حكومة.

وفي محافظة البصرة شيع مئات من المحتجين الناشطة المسعفة “أم جنات”، التي اغتيلت مساء الثلاثاء، من قبل مجموعة مسلحة أطلقت النار عليها عندما كانت برفقة عدد من المتظاهرين.

من جهتها أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق مقتل 10 متظاهرين خلال الساعات الماضية في احتجاجات واسعة وصدامات عنيفة شهدتها مدن مختلفة، ليرتفع عدد القتلى إلى نحو 530 قتيلا منذ بدء الاحتجاجات.

وصعدت أذرع إيران في العراق من تهديداتها ضد الرئيس برهم صالح بسبب جهوده الرامية إلى منع تحويل بلاده إلى ساحة لتصفية الحسابات بين طهران وواشنطن، وهددت كتائب “حزب الله” العراقي، الثلاثاء، بطرد الرئيس صالح من بغداد، إذا التقى نظيره الأميركي دونالد ترامب، على هامش منتدى “دافوس”.

وكتائب “حزب الله”، أحد فصائل “الحشد الشيعي” التي تعد رسميا تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة، لكنها على صلة وثيقة بإيران، وتتلقى منها التدريب والتمويل.