اليونان تنتخب أول رئيسة للبلاد

انتخبت اليونان القاضية إيكاتيريني ساكيلاروبولو الأربعاء رئيسة للجمهورية لتصبح أول امرأة في تاريخ اليونان تصل إلى هذا المنصب الذي يعتبر فخريا بشكل عام. والرئيسة الحالية لمجلس الدولة المدافعة بشدة عن قضايا البيئة، انتخبت اعتبارا من الدورة الأولى للاقتراع بعد تسميتها من قبل رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، بأصوات 261 نائبا على الأقل من أصل 300 وهو أمر لم يحصل سابقا في انتخابات رئاسية يونانية.

وقال رئيس الحكومة المحافظ أن إيكاتيريني ساكيلاروبولو “63 عاما” هي مرشحة “الوحدة” و”التقدم” وقد اختارها لهذا المنصب لأنها بعيدة عن الانقسامات الحزبية التقليدية في البلاد.

وفور تسميتها في 15 يناير في خطاب متلفز ألقاه ميتسوتاكيس، حظيت المرشحة بإجماع في مجتمع يعد ذكوريا إلى حد كبير ولا يصل إلى مستوى الدول الأوروبية الأخرى في مجال المساواة بين المرأة والرجل.

وقال رئيس الوزراء “لقد أن الأوان لكي تنفتح اليونان نحو المستقبل”، وكان قد واجه انتقادات فور توليه مهامه بسبب تعيين امرأتين فقط في منصبين وزاريين في حكومته، مضيفا “نحن لا نخفي الواقع، المجتمع اليوناني لا يزال يشهد تمييزا بحق النساء” لكن “هذا الأمر يتغير من الآن وصاعدا، بدءا بقمة هرم” السلطة، وفيما هناك امرأة من كل خمس نساء في اليونان عاطلة عن العمل، حققت ساكيلاروبولو اختراقا حين أصبحت أول امرأة على رأس أعلى محكمة في البلاد في أكتوبر 2018 بتسمية من رئيس الوزراء السابق الكسيس تسيبراس.