الأمم المتحدة تطالب بتحقيقات في أحداث العنف في لبنان

أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن القلق إزاء تزايد المصادمات العنيفة بين المحتجين وقوات الأمن في لبنان خلال الأيام الأخيرة، واستخدام قوات الأمن للقوة غير المتناسبة مع المتظاهرين.

وطالبت المفوضية السلطات اللبنانية بإجراء تحقيقات فورية ونزيهة في استخدام القوة والعنف غير المبرر وسوء المعاملة أثناء الاعتقالات والاحتجاز، وتعويض الضحايا وعائلاتهم.

كما طالبت ببذل قصاري الجهود لتهدئة الوضع، وإجراء حوار هادف وشامل مع جميع شرائح المجتمع، والاستجابة للتطلعات الشعب المشروعة، والإسراع في تشكيل حكومة مستقرة وشاملة للجميع.

وأكدت المفوضية أن مكتبها الإقليمي في الشرق الأوسط تلقى معلومات عن تعرض 45 شخصًا اعتقلتهم قوات الأمن اللبنانية للضرب المبرح وسوء المعاملة أثناء استجوابهم، وجرح ما لا يقل عن 377 شخصا يوم 18 يناير وأصيب 90 آخرون في اليوم التالي.