محامو ترامب يدعون مجلس الشيوخ إلى تبرئته “فوراً”

دعا محامو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين مجلس الشيوخ المكلف محاكمته سعياً إلى عزله، إلى تبرئته “فورا”.

وكتب المحامون في مذكرة من 110 صفحات سلمت اليوم للكونغرس أن هذه المحاكمة التي تبدأ فعليا غداً الثلاثاء تشكل “انحرافا خطيرا للدستور”، معتبرين أنه “على مجلس الشيوخ أن يرفض القرار الاتهامي ويبرئ الرئيس فوراً”.

ورداً على سؤال عن الاستراتيجية التي سينتهجها الفريق لضمان هذه التبرئة السريعة، رفضت مصادر قريبة منه الخوض في التفاصيل.

وقال أحد هذه المصادر: “نحاول الإثبات أن هذه التهم لا أساس لها بشكل واضح؛ ما يعني أنه لا حاجة حتى إلى المضي قدماً. يمكن رفض “التهم” منذ البداية”، مندداً بعملية “غير شرعية منذ البدء”.

وأضاف أن “الرئيس لم يرتكب أي فعل سيء”، معتبراً أن أي شاهد تم الاستماع إليه خلال التحقيق الذي أجراه مجلس النواب لم يؤكد الاتهامات المباشرة بحق ترامب.

ويُتهم ترامب بأنه طلب من أوكرانيا التحقيق في شأن جو بايدن المرشح الديموقراطي الأوفر حظاً لمنافسته في انتخابات نوفمبر الرئاسية، وأنه ضغط على كييف مشترطاً البدء بهذا التحقيق للإفراج عن مساعدة عسكرية حيوية لكييف. ولهذا السبب اتهمه مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون في ديسمبر الماضي باستغلال السلطة وإعاقة عمل الكونغرس، آخذاً عليه عدم التعاون مع التحقيق البرلماني بهدف “عزله”. لكن الجمهوريين الذين لهم الغالبية في مجلس الشيوخ يدعمون الرئيس ويضمنون له تالياً البراءة.