وزير الخارجية: المملكة تتابع المستجدات الراهنة في منطقة شرق المتوسط

اكد الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، على عمق العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية قبرص والحرص على تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة في العديد من المجالات.

وقال سموه عقب استقباله اليوم وزير خارجية جمهورية قبرص نيكوس خريستودوليديس، في مكتبه بديوان الوزارة بالرياض، إن المملكة تتابع باهتمام بالغ المستجدات الراهنة في منطقة شرق المتوسط، وتبدي حرصها على الأمن والاستقرار هناك، وتؤكد على دعمها الكامل لسيادة قبرص على أراضيها، مؤكدا دعوة المملكة كافة الأطراف إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن لحل النزاعات والالتزام بها، والنأي عن التصعيد، واحترام قواعد القانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول أو محاولات فرض الأمر الواقع بالقوة لأن ذلك لا يخدم الأمن والسلم الدوليين والاستقرار في هذه المنطقة، وجرى خلال الاستقبال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة لبحث المستجدات على الساحة الدولية.حضر الاستقبال، معالي وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، ووكيل الوزارة للشؤون السياسية والاقتصادية الدكتور عادل بن سراج مرداد، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية قبرص خالد بن محمد الشريف، عقب ذلك أقام سموه مأدبة غداء في ديوان الوزارة تكريماً لمعالي وزير خارجية جمهورية قبرص والوفد المرافق.