وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون تطورات قضية النووي الإيراني ومستجدات الأوضاع في ليبيا

يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بعد غد الاثنين، اجتماعاً في بروكسل لبحث عدد من المسائل الدولية والإقليمية التي تهم العمل الأوروبي المشترك.

ويتابع الوزراء الاجتماع الاستثنائي لمجلس الشؤون الخارجية في 10 يناير، ويناقشون المبادرات التي يمكن أن يتخذها الاتحاد الأوروبي من أجل تسهيل تخفيض تصعيد التوترات في الخليج، لا سيما في مجال النقل البحري والأمن، وكذلك التطورات الأخيرة المتعلقة بالقضية النووية الإيرانية.

ويناقش الوزراء الوضع في ليبيا بعد يوم واحد من انعقاد قمة برلين “19 يناير”، التي ينبغي أن تعزز ظهور حل سياسي للصراع الليبي وتأكيد التعبئة الأوروبية لدعم هذه القضية. كما سيتناول الوزراء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وسيؤكدون مجددًا الحفاظَ على المعايير المتفق عليها دوليًا في هذا الصدد، كما سيبحثون الوضع السياسي في فنزويلا وبوليفيا ويناقش الوزراء إستراتيجية الاتحاد الأوروبي في منطقة الساحل من أجل تعزيز التزام الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في هذه المنطقة.

وخلال الاجتماع، سيكون استعراض التقدم الذي تم إحرازه في القمة التي عقدت في غرب فرنسا الأسبوع الماضي يوم 13 يناير، ولا سيما الخطط التي كان الإعلان عنها مع دول الساحل، لإطلاق تحالف لمنطقة الساحل، ودعوة الاتحاد الأوروبي إلى لعب دوره الكامل مع إعادة التأكيد على الدور المركزي للشراكة من أجل الاستقرار والأمن في الساحل.