الاحتلال الإسرائيلي يقصف غزة ويعتدي على المصلين بالأقصى

الجزيرة- متابعة

أغار الطيران الإسرائيلي أمس على مواقع لحماس في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي، وذلك رداً على بالونات حارقة جرى إطلاقها من القطاع.

وقال بيان الجيش الإسرائيلي إن “مروحية هجومية اسرائيلية استهدفت بنى تحتية تستخدم لأنشطة تحت الأرض”.

وأضاف البيان أن الغارة جاءت ردا على بالونات ألصقت بها عبوات متفجرة وأطلقت عبر الحدود خلال النهار.

وأكد مسؤول فلسطيني في القطاع أن الغارة أصابت قاعدة تعود للجناح العسكري لحماس، لكن لم يتم الابلاغ عن إصابات.

وكان الجيش الإسرائيلي شن مساء الأربعاء غارات على مواقع لحركة حماس في غزّة ردّا على اطلاق أربعة صواريخ من القطاع الفلسطيني، واعترض اثنين منها نظام “القبة الحديدية”.

وأفاد شهود عيان في غزة لوكالة فرانس برس أنّ القصف الإسرائيلي طاول قاعدة لحماس قريبة من شاطئ البحر من دون أن يوقع إصابات.

وخاضت إسرائيل ثلاثة حروب مع حماس والمجموعات المتحالفة معها في غزة منذ 2008.

من جهة أخرى اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، عقب اقتحامها باحاته بعد صلاة فجر الجمعة، وأرغمت آلاف المصلين على مغادرة المسجد.

وأفادت مصادر محلية في القدس، أن شرطة الاحتلال اعتدت على عشرات المصلين عقب تنظيم نشطاء مقدسيون مسيرة في باحات الأقصى بعد انتهاء الصلاة، حيث هاجمت النساء والشبان والشيوخ بالضرب، وسط ترديدهم الهتافات الداعية لنصرة الأقصى.

وأضافت المصادر أن عشرات المصلين أصيبوا برضوض وكدمات خلال اعتداء قوات الاحتلال عليهم، وملاحقتهم لمنعتهم من التواجد بالساحات، وتابعوا: إن أفراد شرطة الاحتلال أطلقوا الأعيرة المطاطية، فإن المسعفين تعاملوا مع خمسة إصابات.

كما أغلقت شرطة الاحتلال باب الأسباط لمنع المصلين من الوصول إلى المسجد، فيما أعاقت دخول المصلين من باب حطة.