السفير المعلمي يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة وسفيرة اليونان

السفير المعلمي

التقى مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، مؤخرا، بمكتبه بمقر وفد المملكة في نيويورك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب “UNCCT” فلاديمير فورونكوف.

وجرى خلال اللقاء استعراض التعاون المشترك بين المملكة والمركز والجهود التي يقوم بها المركز وسبل تطويرها وتعزيزها.

وأكد السفير المعلمي الذي يشغل منصب رئيس المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، حرص المملكة على استمرار التعاون المثمر مع المركز الذي أنشئ بمبادرة ودعم المملكة المالي، نظرا لما يمثله من أهمية كبرى في تعزيز الجهود الدولية للقضاء على الاٍرهاب والتطرف.

من جانبه أعرب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة فورونكوف، عن امتنانه وشكره لحكومة المملكة لدعمها المستمر لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وجهودها المحلية والدولية للقضاء على آفة الارهاب.

وأوضح أن المركز يستهدف توسيع نطاق الشراكة الاستراتيجية مع المملكة من خلال السعي لتوقيع العديد من مذكرات التفاهم مع شركائها وكذلك التعاون الثنائي لتنظيم العديد من المشروعات والمؤتمرات داخل وخارج المملكة في 2020.

ونوه بدور المملكة الرئيس في تأسيس المركز الأممي، مشيراً إلى أن مكانتها وثقلها السياسي والإقليمي يؤكد دورها الرئيسي والمهم في الجهود الدولية الرامية إلى القضاء على الإرهاب والتطرف وسبل التمويل كافة.

من جهة اخرى التقى معالي مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، أمس، بمكتبه في مقر وفد المملكة بنيويورك، المندوب الدائم لجمهورية اليونان لدى الأمم المتحدة السفيرة ماريا ثيوفيلي.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات.