يقيمان زفافهما على بعد أميال من بركان تال العنيف والخلفية أبخرة ودخان

لم يثير اندلاع بركان تال في الفلبين والذي انفجر يوم الأحد مطلقا بخارًا ورمادًا وحصىًا ما بين ستة وتسعة أميال في السماء، خوف العروسين تشينو و كات فافلور بل قررا أن يقيما زفافهما على بعد 10 أميال وخلفهما يتأجج بركان تال .
يقول مصور الزفاف أنه وثّق اللحظة التي قال فيها زوجان “نعم أوافق” على بعضهما في نفس اللحظة التي انفجرت فيها حمم من البركان في الخلفية، ويؤكد أنهم تابعوا مواقع وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على تحديثات حول الانفجار البركاني ووضع التحذيرات والمستويات المتصاعدة التي تم الإعلان عنها في الوقت الفعلي في الحسبان.
خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بدأت غيوم الرماد تتدفق من أحد أكثر البراكين نشاطًا في البلاد تال، مما أدى إلى إجلاء حوالي 8000 شخص وتحذيرات من حدوث انفجار خطير وشيك.
وقد وصف مصور الزفاف راندولف إيفان حفل الزفاف بأنه كان مزيج من الفرح والتوتر والقلق من أن يعيق النشاط البركاني الحفل من الحدوث.
وقد ناقش العروسان بسرية الإجراءات التي سوف يقومون بها في حال حدوث الأسوأ.
في إحدى الصور ، يبتسم الزوجان لبعضهما البعض في حين يبدو خلفهما عمود ضخم من الدخان البركاني.
في صورة أخرى ، تم تصوير سرادق الزفاف بأضواء خرافية تحت السحب المظلمة التي تبدو جذابة.