جائزة القدية الكبرى في المرحلة الأخيرة من سباق داكار السعودية

أعلنت شركة القدية عن تقديم جوائز كبرى في المرحلة النهائية من سباق رالي داكار  السعودية ٢٠٢٠، إذ تستعد القدية التي ستصبح عاصمة للترفيه والرياضة والفن في المملكة لاستضافة الجزء الأخير من رالي داكار في آخر عشرين كيلو مترًا من سباق اليوم الأخير للذين استطاعوا أن ينهوا السباق الرئيسي للرالي. وستمنح القدية لكل فئة من فئات رالي داكار الخمسة جائزة للذين يتمكنون من إكمال السباق حول موقعها في أفضل توقيت.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار مايكل رينينجر: “نحن لسنا فخورين فحسب باستضافة خط النهاية لهذا السباق الشهير عالميًا، بل نعتز أيضاً بتقديم جوائز القدية الكبرى المميزة للفائزين بالجزء الأخير من هذه المرحلة النهائية، وهذا يعزز التزامنا بأن نكون جزءًا من منظومة رياضة السيارات في المملكة”، مضيفاً: “بالنسبة لنا يمثل رالي داكار مجرد البداية، حيث بدأنا بإنشاء عاصمة رياضة السيارات في العالم في القدية.”

يعبر المتسابقون في المرحلة الثانية عشرة تضاريس وعرة في آخر ١٠٠ كيلو متر، والتي تنطلق من حرض شرق العاصمة الرياض إلى غربها في رحلة حماسية ليصلوا إلى خط النهائية أمام جرف القدية المميز، من إجمالي مسافة الرحلة الإجمالي البالغة ٧٥٠٠ كيلو متر.

يذكر أن الحفل النهائي لرالي ٢٠٢٠ سيكون أمام جرف القدية بعد انتهاء السباق.