أزمة تخلي هاري وميغان عن لقبيهما تلقي بظلالها على وجه الملكة إليزابيث

الجزيرة – أسامة الزيني

تم تصوير الملكة إليزابيث اليوم للمرة الأولى منذ أن كشف دوق ودوقة ساسكس عن نيتهما التنازل عن لقبي السمو الملكيين واعتزال الحياة الملكية، مع استمرار محادثات الأزمة داخل العائلة المالكة.

والتقطت عدسات صحيفة الديلي ميل البريطانية صوراً لصاحبة الجلالة في أثناء مغادرتها ساندرينجهام في نورفولك في سيارة لاند روفر في وقت الغداء اليوم قبل أن تقود سيارتها على الطرق الريفية المحلية، بحضور ضيوف من بينهم حفيدها بيتر فيليبس.

وتواجه الملكة التي قضت عيد الميلاد في ساندرينجهام مع عائلتها، أزمة كاملة حيث يبحث كبار أفراد العائلة المالكة، ومن بينهم الأميران تشارلز وويليام، عن “حل عملي” لإثناء هاري وميغان عن التخلي عن لقب صاحب السمو الملكي واعتزال لعب أدوار مستقبلية في الأسرة.

وأعلن الأمير هاري وميغان ماركلي في خلال منشور في Instagram، يوم الأربعاء، أنهما “سيتخليان” عن أدوارهما الملكية ليصبحا مستقلين مالياً ويقضيان المزيد من الوقت معًا في أمريكا الشمالية، في خطوة “أدهشت” مساعدين للملكة، ودعا الأمير تشارلز والأمير وليام إلى محادثات لاحتواء الأزمة والاتفاق على إبقائهما في الأسرة المالكة.

وقيل إن تشارلز وويليام بديا “متوهجين بالغضب” بعد أن علما بإعلان دوقي ساسكس قبل 10 دقائق فقط من نشره على صفحة إنستغرام الخاصة بالزوجين.

من المتوقع الآن أن يتبع هاري ميغان ماركل مرة أخرى إلى كندا خلال أسبوعين بعد أن غادرت عبر المحيط الأطلسي لتكون مع نجلهما أرشي التي تركته مع مربية لها وأفضل صديق لها بعد عطلة عيد الميلاد.

وكان دوق ودوقة ساسكس غادرا أرشي في كندا بعد رحلتهم التي استمرت ستة أسابيع وتتم رعاية الطفل البالغ من العمر ثمانية أشهر من قبل مربية ميغان وصديقتها، جيسيكا مولروني، التي تعيش في تورنتو.