الطائف على أعتاب الانضمام للمدن الصحية العالمية

استقبلت محافظة الطائف اليوم وفداً من منظمة الصحة العالمية ترأسه الخبيرة الإقليمية للمنظمة في الشرق الأوسط الدكتورة سمر الفقي، والمشرف العام لبرنامج المدن الصحية الدكتور محمد خاشقجي، ومستشار وزارة الصحة العمانية الدكتور نزار الفكي، وفريق البرنامج بالمملكة، لمتابعة ومناقشة معايير اعتماد الطائف كمدينة صحية.

واستهل الوفد جولتهم بلقاء معالي محافظ الطائف رئيس اللجنة العامة لبرنامج المدن الصحية في الطائف الأستاذ سعد بن مقبل الميموني، أشار فيه إلى أن اعتماد الطائف كمدينة صحية سيتحقق بتضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد، وبصورة تكاملية بين مختلف الإدارات الحكومية والقطاع الخاص، وبهمة وعزيمة أبناء وبنات المحافظة، مؤكداً حرص الجميع على جعل الطائف مدينة صحية ومثال للمدن الصحية بما يقدمه أبناؤها.

وبعد اللقاء قام الوفد بجملة زيارات، بدايةً بمقر برنامج المدن الصحية في المحافظة، ثم مدرسة ابن قدامة المتوسطة، التي اطلع فيها الوفد على المبادرات والبرامج التطويرية التي نفذت للطلاب والطالبات وأسرهم، في حين دشنت الدكتورة الفقي في المدرسة برنامج رسائل التوعية يعنى بأولياء أمور، كان قد عكفت على إعداده إدارة المدرسة.

وشملت زيارات الوفد مبنى أمانة الطائف لمتابعة مناقشة المعايير التي من شأنها تنصيب الطائف ضمن المدن الصحية عالمياً، وناقشت خلال ذلك البرامج التطويرية والخطط التنموية والفعاليات والمبادرات التي تضطلع بها الأمانة وإدارة التعليم ومراكز الأحياء، في حين حظيت مبادرة “مدينتي أجمل” التي نفذتها مؤخراً جمعية فتاة ثقيف باهتمام كبير من الوفد، إذ كان مقر الجمعية على جدول زيارات الوفد، والتقى خلالها الضيوف بمسؤولي الجمعية، واستمعوا إلى شرحٍ وافٍ عن أهم المبادرات التي تعكف الجمعية على إعدادها أو تنفيذها في الوقت الحالي، مع تسليط الضوء خلال ذلك على أبرز الأهداف والرؤى والنتائج لمبادرة “مدينتي أجمل”، التي أعلن الدكتور خاشقجي عن دعمه لها، بتبنيها من قبل برنامج المدن الصحية، وذلك من خلال مواصلة العمل بها وتطويرها للأثر الكبير الذي حققته على أرض الواقع.

واستكمل الوفد برنامج زياراته بجولة في منطقة سوق البلد التاريخية، التي احتضنت فعاليات خاصة بهذه المناسبة، أهمها عرض بأهم إنجازات الفرق التطوعية والبرامج التوعوية الرامية لتحقيق الهدف الرئيس، المتمثل في تنصيب الطائف مدينة صحية.