ليفربول يصل الدوحة للمشاركة في مونديال الأندية

أكمل ليفربول الإنكليزي بطل أوروبا مساء الأحد، عقد الأندية الحاضرة الى الدوحة لخوض كأس العالم للأندية 2019 في كرة القدم، مع تأكيد مدربه الألماني يورغن كلوب بحثه عن تحقيق “تاريخ” جديد للنادي بلقب أول.

ووصلت تشكيلة الفريق الأحمر مساء الى الدوحة، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” واللجنة المحلية المنظمة، وتضم غالبية لاعبيه الأساسيين باستثناء مصابين آخرهم المدافع الكرواتي ديجان لوفرن.

ويسعى ليفربول الى إحراز لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه، وهو يبدأ مشاركته من الدور نصف النهائي الأربعاء بمواجهة مونتيري المكسيكي على ستاد خليفة الدولي، أحد الملاعب المضيفة لمونديال قطر 2022.

وقال كلوب بعيد وصول الفريق الى الدوحة، في تصريحات وزعها الفيفا، “هذه البطولة تعطي اللاعبين فرصة لتحقيق شيء جديد؛ إذ ستسنح أمامنا فرصة الفوز بأول لقب لكأس العالم للأندية في تاريخ النادي”.

وتابع “لا شك أننا خضنا موسماً صعباً لكنه كان رائعاً وبالطبع سنحاول أن ننهي عام 2019 بلقب جديد “.

” ونتطلع إلى مواجهة مونتيري” الأربعاء.

ويقام نصف النهائي الأول الثلاثاء، ويجمع بين الهلال السعودي بطل آسيا وفلامنغو البرازيلي بطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية.

وسبق لليفربول أن بلغ المباراة النهائية لمونديال الأندية في العام 2005، قبل أن يخسر أمام ساو باولو البرازيلي في النهائي بهدف نظيف.

وأعلن النادي في وقت سابق الأحد، غياب لوفرن عن تشكيلة مونديال الأندية بسبب إصابة في العضلة الخلفية تعرض لها الثلاثاء في المباراة التي فاز بها فريقه على سالزبورغ النمسوي 2-صفر، ما ضمن له التأهل الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها.

في المقابل، حضر الهولندي جورجينيو فينالدوم الذي بدا أنه تعرض السبت خلال الفوز على واتفورد بثنائية نظيفة في الدوري الممتاز، لإصابة مماثلة.