كأس العالم للأندية يفتح أذرعه اليوم لاستقبال الزعيم العالمي في مواجهة الترجي

«الجزيرة» – عمار العمار

الزعيم العالمي وبطل آسيا الهلال على موعد عالمي جديد في سجله الحافل بالمنجزات عندما يلتقي مساء اليوم السبت فريق الترجي التونسي في تمام الساعة 5.00 على استاد جاسم بن حمد بنادي السد ضمن دور الثمانية في بطولة كأس العالم للأندية 2019.

الفريق الهلالي يحمل معه آمالاً كبيرة في تجاوز هذا الدور والوصول لما هو أبعد وملاقاة فريق فلامنجو البرازيلي بدور الأربعة، ويدخل الأزرق الهلالي بطل دوري أبطال آسيا مؤخرًا وهو على أهبة الاستعداد لتجاوز خصمه التونسي، وسيلعب الفريق الهلالي من أجل الفوز ولا شيء غيره وسيدخل المباراة بطريقته المعتادة التي تعتمد على طريقة 4 – 2 – 3 – 1 يعتمد معها كثيرًا على قدرته في السيطرة على منطقة المناورة واستغلال الأطراف بشكل مثالي ومميز، وسيفتقد الفريق لخدمات نجمه المميز سلمان الفرج للإصابة. 

الزعيم الهلالي لديه مفاتيح الفوز والتفوق ممثلة في ثلث هجومي فتاك ووسط مترابط ودفاع صلب ما لم تحدث أخطاء، ويضم في صفوفه لاعبين مميزين وربما يدخل بتشكيل مكون من كل من عبدالله المعيوف وأمامه ياسر الشهراني ومحمد البريك كظهيري جنب وعلي البليهي وجانغ في قلب الدفاع وفي الوسط عبدالله عطيف وكويلار في المحور وأمامه الثلاثي جوفينكو وسالم الدوسري وكاريلو خلف المهاجم الفرنسي الكبير جوميز، ويمتلك صف بديل مميز بقيادة السوبر إدواردو وهتان باهبري ومحمد الشلهوب.

في المقابل يدخل فريق الترجي التونسي بصفته بطلاً للقارة الإفريقية ويتطلع للفوز والوصول لدور الأربعة ويعتمد بشكل كبير على محترفيه الأجانب وعددًا من الدوليين، ويبرز في صفوفه كل من أنيس البدري وسامح الدربالي وطه ياسين الخنيسي إلى جانب المحترفين العاجي فوسيني كوليبالي والغاني بونسوا كوامي والعاجي الآخر ابراهيما واتارا..

السد القطري × مونتيري المكسيكي

وفي اللقاء الثاني يلتقي السد القطري مع مونتيري المكسيكي على الملعب نفسه عند الساعة 8.30، وتأهل السد بعد فوزه على هينجين سبورت ماكدولينا الجديد بنتيجة 3 – 1 ويدخل مدعومًا بالأرض والجمهور للوصول لدور الأربعة في مشاركته الثانية في البطولة، فيما يدخل بطل الكونكاكاف مونتيري المكسيكي وعينه على التأهل.