13 فارسة سعودية يشاركن في مهرجان الدرعية للفروسية

تشارك 13 فارسة سعودية في منافسات الدورة الثانية من مهرجان الدرعية للفروسية المصنفة من فئة الأربعة نجوم وخطوة مصيرية لتحديد فرصة تأهيل الفرسان للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 وكأس العالم 2020.

ويستضيف المهرجان مع بداية عطلة نهاية الأسبوع الجاري وكذلك في الأسبوع القادم يستضيف أكثر من 151 فارسا وفارسة، يشرف عليهم 150 سائس خيل، 50 مسؤولا، 300 مرافق ومدرب، 250 عضو نادي و150 عضو نادي، وسط حضور آلاف الزائرين لموسم الدرعية والجماهير من عشاق رياضة الفروسية محليا ودولياً،فيما الفرصة متاحة أمامهم للاستمتاع بمختلف فعاليات الموسم.

وقالت الفارسة لمى العجمي البالغة من العمر 18 عاماً: ” إنه حلم يتحقق، فهذه المنافسة مصنفة من أربعة نجوم وما يسعدني أكثر هو أنني أمثل وطني لأول مرة “.

ووصفت مشاركتها ببداية المسيرة لها ولغيرها من هاويات رياضة الفروسية، مبدية طموحها نحو بلوغ التفوق والوصول إلى أعلى المراتب والمشاركة في الألعاب الأولمبيّة.

من جانبها بينت الفارسة سلطانة أبار، التي أثار شغفها بالفروسية الدخول في مضامير التنافس رغم تخصصها في مجال تصميم الجرافيك، كما أنها تشارك إلى جانب شقيقها عبدالكريم في منافسات مهرجان الدرعية للفروسية وللمرة الأولى، وقالت :” ستكون هذه أوّل مرة يتنافسن فيها أخوان في مواجهة عالمية على تراب الوطن.

من جانبها، قالت الفارسة وفاء الحسون، البالغة من العمر 24 عاماً : إنها متحمسة لهذه اللحظة التاريخية حيث كنت أتابع واشاهد عبر القنوات التلفزيونية الفرسان وهم يتنافسون، لكنني اليوم قادرة على المشاركة وتحقيق الفوز.

وتحل فعاليات مهرجان الدرعية للفروسية، باستضافة مركز الدهامي إذ جهز الميدان وفق أعلى المعايير الأولمبية وتجاوزت تكلفة تربة المضمار المليون ريال، وستترافق الفعاليات الرياضية مع سلسلة من العروض والحفلات الموسيقية على أرض مدينة الدرعية المُدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي.