غوارديولا قد يودع مانشستر سيتي في وقت قريب

من المفترض أن ينتهي عقد الإسباني #بيب_غوارديولا، مع ناديه #مانشستر_سيتي الانجليزي في نهاية موسم 2021، لكن الصحافة الانجليزية كشفت أن رحيل المدرب قد يتم قبل ذلك بكثير.
نهاية موسم 2021 هو الموعد الرسمي لانتهاء عقد مدرب برشلونة السابق مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي. لكن اتضح الآن أن عقد المدرب الإسباني يتضمن شرطا جزائيا يسمح له بمغادرة قلعة “السيتي غراوند” نهاية هذا الموسم. ويأتي ذلك ضمن تقارير متطابقة صادرة عن “تايمز” وصحيفة “ديلي ميل” الإنجليزيتين.
وحسب هذه التقارير فإن الشرط الجزائي هذا تمّت إضافته في عقد التمديد الذي أبرمه الطرفان مؤخرا، والذي ينص على السماح للمدرب بالمغادرة موسما قبل نهاية العقد.
وحسب “ديلي ميل”، فإن إدارة السيتي تراهن على بقاء غوارديولا إلى غاية موعد نهاية العقد الرسمي. لكنها في الوقت نفسه “تحبك خيوط البحث عن بديل تحسبا لرحيله”
وأوردت الصحيفة اسم ماوريسيو بوتشينيو كبديل محتمل في هذه الحالة. والأرجنتيني البالغ من العمر 49 عاما، بات بدون عمل منذ أن غادر نادي توتنهام الذي تعاقد بدوره مع البرتغالي جوزيه مورينيو.
وحاليا، يتم الربط بين اسم بوتشينيو وبين العديد من الأندية الأوروبية من بينها باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ.