تعانين من الحساسية؟.. استبعدي هذه الأشياء من منزلك فوراً

تقرير- خلود العبد الله

تستغربين من زيارة الحساسية لك بين كل فترة وفترة، تنظرين حولك في منزلك في محيطك فلا ترين إلا كل ما هو مألوف، وتستبعدين أن يكون هذا المألوف هو السبب، ويظهر فيما بعد -إن تفاقمت المشكلة- أن عليك أن تستبعدي من منزلك هذه الأشياء كي تنعمين بصحة جيدة دون منغصات..

قد تحتوي بيئتك المحيطة على مجموعة متنوعة من الحياة الحيوانية والنباتية، والتي يمكن أن تصبح معظمها مصدراً لمسببات الحساسية، مثل: حبوب اللقاح السبب الرئيسي لالتهاب الأنف التحسسي الموسمي. وأعراضه الانزعاج في الجهاز التنفسي والعطس والعينين الدامعتين والرشح، ومن المحتمل أن تكون مصابًا بالتهاب الأنف التحسسي الدائم والذي يحدث عادةً بسبب مسببات الحساسية الداخلية مثل وبر الحيوانات وعث الغبار والحشرات والعفن.

وتظهر الحساسية على الجلد مثل الأكزيما، أو التهاب الجلد التحسسي، الذي يتميز بطفح جلدي يرتبط بحكة، بالإضافة إلى مشاكل في التنفس تنجم عن انتشار العث والغبار. وتنتج هذه الأعراض عادة عند الاتصال المباشر مع مسببات الحساسية فما هي هذه المسببات.

 

ما هي علامات ردود الفعل على مسببات الحساسية في الأماكن المغلقة؟.
المواد المسببة للحساسية في الأماكن المغلقة يمكن أن تسبب أعراضاً مثل التهاب الأنف التحسسي الموسمي، ويتضح ذلك في احتقان الأنف وسيلانه والعطس.

أعراض الربو ، بما في ذلك الصفير أو صعوبة التنفس ، يمكن أن تحدث أيضًا لدى الأفراد المعرضين للإصابة. ويمكن أن يسبب رد الفعل التحسسي التهاب الملتحمة، وهو التهاب في أغشية بطانة العينين، وتشمل أعراض هذه الحالة عيوناً حمراء ومائية وحكة.

فيما يلي مجموعة من الأشياء المنتشرة حولنا في المنزل التي قد تتسبب بالحساسية ومشاكل صحية أخرى:

نباتات المنزل

تعتبر نباتات الزينة والزهور موطناً لحبوب الطلع التي قد تؤدي إلى الإصابة بالحساسية، والتهاب الملتحمة التحسسي، والعطاس والحكة، لذا يوصي الخبراء بالاحتفاظ بهذه النباتات خارج المنزل أو على الشرفة أو قرب النوافذ.

الطلاء

تطلق أنواع الطلاء المختلفة مادة الفورمالديهايد الكيميائية التي يمكن أن تتسبب بالتهاب الجلد والحساسية التنفسية والربو، وتتواجد هذه المادة الكيميائية أيضاً في الأقمشة الجديدة ومواد التنظيف والأثاث الجديد. ومن هذا المنطلق ينصح الخبراء بتهوية المنزل جيداً بعد طلائه، أو بعد شراء أثاث جديد، كما تتوفر بالأسواق أنواع طلاء صديقة للبيئة خالية من المواد المؤذية.

الخزائن غير المهواة

قد يكون السبب الرئيس لمشاكل التنفس هو خزائن الملابس ومقصورات المطبخ غير المهواة التي يمكن أن تتسبب بأعراض مثل سيلان الأنف وصعوبة التنفس، وذلك لاحتوائها على الجراثيم الفطرية الناتجة عن العفن. وللوقاية من هذه الأعراض يُنصح بتنظيف الخزائن من الداخل بشكل دوري وتهويتها قدر الإمكان.

ملونات الطعام

تعتبر صبغة الطعام الحمراء carmine pigment من أحد أهم مسببات الحساسية مثل العطاس، الترجيع، وتهيج البشرة، لذا يجب تجنب الأطعمة الملونة باللون الأحمر أو الوردي أو البنفسجي.

السجاد وقماش الأرائك

يوصي الخبراء بامتلاك الأرائك الجلدية عوضاً عن الأرائك المصنوعة من القماش، وتقليل استخدام السجاد في تأثيث المنزل والاستعاضة عنه بالباركيه والبورسلان، بهدف الحد من المشاكل الصحية الناجمة عن تراكم الغبار فيها، إضافة إلى تنظيف السجاد والأرائك بالبخار الحار.

أدوات التجميل

تسبب بعض أدوات التجميل أعراضاً تحسسية مثل تهيج الجلد وشعور الوخز، فمن المستحسن التغيير لأنواع أخرى عضوية.

دمى الأطفال

يمكن أن تكون دمى الأطفال البلاستيكية والقماشية بيئة خصبة لعث الغبار وأنواع العفن، وهو أمر قد يسبب مشاكل صحية للأطفال مثل الأكزيما والحساسية، لذا يُنصح بغسلها بشكل دوري في درجة حرارة مرتفعة وتجفيفها جيداً، أو وضعها في الثلاجة طوال الليل.

مساحيق غسيل الملابس

قد تسبب هيجاناً في الجلد، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما والصدفية، لذا يجب اختيار مساحيق غسيل قليلة التركيز أو عضوية.

منتجات التنظيف

تؤدي منتجات التنظيف المختلفة إلى تفاقم مشاكل التنفس، خصوصا عند مزج أكثر من نوع لذا لا بد من اختيار منتجات تنظيف خفيفة التركيز، أو الاعتماد على المنظفات العضوية والتي يمكن صنعها بالمنزل.