رئيس الهيئات يطلق النظام الإلكتروني المطور لمركز الاتصال الموحد (1909)

اكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، حرص الرئاسة على استثمار التقنيات الحديثة لخدمة المستفيدين من خلال تفعيل القنوات المفتوحة مع جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء.

وقال الدكتور السند في كلمته التي القاها خلال اطلاقه امس النظام الإلكتروني المطور لمركز الاتصال الموحد 1909، وذلك بديوان الرئاسة العامة بمدينة الرياض ، أن الرئاسة العامة تحظى بدعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -.

ويتميز نظام الاتصال الموحد المطور 1909 برفع مستوى الأمن المعلوماتي للخدمات المقدمة من خلال المركز، وتطبيق سياسات أمن المعلومات ومواكبة التغيير التقني المستمر، كما يتميز بنظام دخول موحد من خلال الهوية الرقمية للمتصلين بالنظام، وتسهيل التعامل مع طلباتهم للخدمات الإلكترونية.

ويتيح النظام التعامل مع أكثر من 100 خدمة مابين إجرائية ومعلوماتية، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمركز الاتصال 40 خط اتصال في آن واحد.

وتهدف الرئاسة العامة من خلال مركز الاتصال الموحد للتواصل المستمر مع المستفيدين، والعمل على توظيف قنوات التواصل في نشر ما يبني ثقة دائمة ويعزز عزم الرئاسة وحرصها على خدمة المستفيد لتحقيق ما يخدم الرسالة العامة للرئاسة، وإلى زيادة نسبة الاهتمام والوصول السريع إلى منسوبي مركز الاتصال الموحد، كما يتيح النظام لمسؤولي الرئاسة العامة تطبيق النظام على الأعمال الإدارية الداخلية للرئاسة، وإمكانية تقييم الموظفين وأداء العمل وحساب معدلات الإنجاز.

يذكر أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تسعى إلى تحسين وتطوير آلية التواصل والعلاقة مع المستفيدين، وذلك عبر توحيد قنوات التواصل وتوفير التقنيات المختلفة لتحقيق مؤشرات أداء مستقرة وثابته على جميع الوحدات والمستويات الإدارية لتحقيق تطلعات المواطنين والمقيمين وجميع الجهات ذات العلاقة.