اتهامات للنظام الإيراني بعرض اعترافات قسرية لتشويه الاحتجاجات

اتهمت وسائل إعلام إيرانية معارضة ومواقع معنية بوضع حقوق الإنسان حكومة طهران بانتزاع اعترافات مزيفة قسرا من معتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد. فقال موقع “إيران هيومن رايتس مونيتور”، وموقعا “إيران واير” و”إيران فوكاس” الإعلاميان، إن التلفزة الإيرانية عرضت اعترافا قسريا مزيفا لامرأة يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني بأوامر من وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي.
تناقلت مواقع إعلامية إيرانية معارضة وأخرى تعنى بوضع حقوق الإنسان في هذا البلد أنباء عن قيام هيئة التلفزة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إيريب” بعرض اعترافات قسرية لمعتقلين تم القبض عليهم خلال موجة الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد منتصف نوفمبر/تشرين الثاني.