الموكلي: الميزانية تعكس كفاءة استدامة الإدارة والإنفاق المالي المنضبط في دعم مستهدفات رؤية المملكة

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد موكلي، أن حجم الإنفاق في الميزانية البالغ 1,020  مليار ريال للعام الحالي يعكس كفاءة واستدامة الإدارة المالية، و الإنفاق المنضبط في دعم مستهدفات مسيرة المملكة التنموية وفق رؤيتها المستقبلية.

وقال المهندس الموكلي:” إن أرقام الميزانية أظهرت نتائج نجاحات الإصلاحات الاقتصادية والاستخدام الامثل للموارد والقدرة التنافسية التي بات يتمتع بها الاقتصاد الوطني مع تحقيقه 2,3 في المئة نسبة نمو، و التي فاقت توقعات صندوق النقد الدولي، إضافة إلى التنوع المدروس في الاستثمارات، والمعايير العالية في تطبيق الشفافية وسياسة الإفصاح بالرغم من التحديات التي تواجه الاقتصاد على الصعيد العالمي”.

وأضاف المهندس الموكلي أن الميزانية أبرزت اهتمام الدولة المستمر برفاهية المواطن من خلال تمديد بدل غلاء المعيشة لعام آخر، ورفع  جودة الحياة جنب إلى جنب مع تهيئة جاذبية بيئة الأعمال، واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، وتعزيز الإيرادات غير النفطية التي تواصل نموها، والاستفادة من مقومات الاقتصاد، وهو ما عكسه نجاح اكتتاب أرامكو مؤخراً، كذلك تسجيل قطاعات مختلفة في الاقتصاد معدلات نمو إيجابية، ما يثبت نجاح السياسات التشريعية والمالية، وصحة مسار استدامتها، وتحقيق مزيد من التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص. وقال المهندس الموكلي:” إن أرقام الميزانية عززت الثقة بالاقتصاد الوطني، مع ما تحظى به من تنوع غير مسبوق في البرامج والمبادرات التي بدأت تؤتي ثمارها”، مشيراً إلى أن شركة المياه الوطنية بتوجيه ومتابعة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، تواصل الاستفادة من هذه المقومات الاقتصادية في تحقيق مبادرات قطاع توزيع المياه في برنامج التحول الوطني لرفع مستوى كفاءة الخدمات المقدمة، وتنفيذ المشاريع النوعية مع ضبط الإنفاق، واستقطاب أفضل الممارسات والتقنيات العالمية الحديثة في المنظومة المائية مع الإدارة الرشيدة للموارد المائية.

وفي ختام تصريحه رفع المهندس الموكلي أسمى التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله- بمناسبة صدور أرقام الميزانية،  منوها بالكلمة الضافية لخادم الحرمين الشريفين وشمول رعايتها لما من شأنه رفعة الوطن وتعزيز مقدراته وتوفير الحياة الكريمة للمواطن، داعياً المولى  أن يمدهما بعونه وتوفيقه، ويديم على الوطن نعمة الاستقرار والنماء.