الخارجية: أجهزتنا الأمنية ستقدم الدعم الكامل للوصول إلى ملابسات الجريمة

تعرب وزارة الخارجية عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار مما أدى إلى وفاة ثلاثة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وتتقدم وزارة الخارجية بخالص التعازي لأسر الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وتؤكد وزارة الخارجية أن مُرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يُمثل الشعب السعودي إطلاقا الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

وانطلاقا مما يربط المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية من علاقات وثيقة واستمرارا لنهج التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين، فسوف تقوم الأجهزة الأمنية في المملكة بتقديم الدعم الكامل للأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة للوصول إلى ملابسات هذه الجريمة.